قلق دولي من هجمات جيش الرب في افريقيا الوسطى

أعرب مجلس الأمن الدولي  عن قلقه إزاء” الوضع الأمني الفادح في أجزاء من إفريقيا الوسطى”، وجدد إدانته القوية “للهجمات المروعة وجرائم الحرب ضد الإنسانية ” التي يشنها جيش الرب للمقاومة في المنطقة.

وأكد المجلس في بيان رئاسي تم تبنيه هنا إدانته القوية أيضا لانتهاكات القانون الإنساني الدولي والاعتداءات على حقوق الإنسان بما في ذلك تجنيد واستخدام الأطفال في النزاعات المسلحة من قبل جيش الرب وكذا ما يقوم به من أعمال خطف و قتل وتشويه واغتصاب واستغلال جنسي وغيرها من جرائم العنف الجنسي.

وشن مقاتلو جيش الرب أكثر من 150 هجوما أسفرت عن مقتل 22 شخصا هذا العام في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية إفريقيا الوسطى والسودان وجنوب السودان، فضلا عن دفع أكثر من 160 ألف شخص إلى الفرار من ديارهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية إفريقيا الوسطى وجنوب السودان حيث ينشط المتمردون بما فيها 30 ألف لاجئ في دول مجاورة.

وطالب المجلس في البيان بالوقف الفوري لجميع الهجمات من جانب جيش الرب وإطلاق سراح كافة المخطوفين ونزع سلاحه وتسريح جنوده.

With Permission from the UN

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login