مجلس الأمن الدولي يدين العنف ضد المدنيين في سوريا

أعرب مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة عن قلقه البالغ إزاء استمرار العنف في سوريا وأدان جميع أشكال العنف ضد المدنيين.

وفي بيان صحفي صدر بالأمم المتحدة، أعرب أعضاء المجلس عن غضبهم إزاء شن هجمات دون تمييز على المدنيين بما في ذلك تلك المتعلقة بالقصف المدفعي والقصف الجوي.

فقد أفادت التقارير بسقوط قنبلتين برميليتين على مخيم للاجئين في محافظة أدلب الشمالية يوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل العشرات من بينهم أطفال.

وأشار البيان إلى أن “أعضاء مجلس الأمن يرون ضرورة احترام جميع الالتزامات بموجب القانون الإنساني الدولي في جميع الظروف”، مضيفا “أنهم يرون، بوجه خاص، ضرورة الالتزام بالتمييز بين السكان المدنيين والمقاتلين وعدم شن هجمات دون تمييز وعدم شن هجمات على مدنيين ومنشآت مدنية”.

وذكر البيان أن الحل المستدام الوحيد للأزمة الحالية في سوريا يأتي عبر عملية سياسية شاملة يقودها السوريون تهدف إلى تنفيذ بيان جنيف تنفيذا كاملا ، مشيرا إلى أن الخطة السداسية التي تدعمها الأمم المتحدة تهدف إلى وضع حد للعنف ودفع الأطراف السورية المتحاربة تجاه تسوية سياسية.

وتفيد الأمم المتحدة بأن ما يقدر بثلاثة ملايين لاجئ فروامن البلاد منذ اندلاع الصراع في عام 2011.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login