مجلس حقوق الإنسان يدعو للتحقيق في مذبحة الحولة

دعا مجلس حقوق الإنسان اليوم لإجراء “تحقيق خاص” في مذبحة الحولة في حمص التي أسفرت عن مقتل 108 أشخاص بمن فيهم 49 طفلا و34 امرأة.
وبعد جلسة خاصة جرت يوم الجمعة بجنيف وركزت على وضع حقوق الإنسان في سوريا وأحداث القتل في الحولة، اعتمد المجلس قرارا، بتصويت 41 عضوا لصالحه ومعارضة ثلاث دول، هي روسيا والصين وكوبا، وامتناع اثنتين عن التصويت، أدان فيه بأشد العبارات استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين. 
وشجب أعضاء المجلس البالغ عددهم 47 عضوا، أحداث القتل الشنيعة في الحولة مشيرين إلى استمرار فشل سوريا في توفير وحماية حقوق السوريين.
ودعا المجلس اللجنة الدولية للتحقيق في سوريا، وهي لجنة تابعة مستقلة معنية بالتحقيق في الانتهاكات التي وقعت في البلاد، إلى إجراء “تحقيق فوري وشفاف ومستقل في انتهاكات القانون الدولي بالنظر إلى مساءلة المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة بما فيها تلك التي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية”.
كما طلب المجلس من اللجنة، إذا أمكن، تحديد المسوؤلين علنا عن تلك الفظائع وتقديم تقرير بنتائج التحقيق في دورة المجلس القادمة التي ستعقد في الفترة ما بين 18 حزيران/يونيه إلى 6 تموز/يوليه.
وكانت اللجنة قد قدمت تقريرها الأول المبني على مقابلات إلى المجلس في 28 تشرين ثاني/نوفمبر العام الماضي، مشيرة إلى أن الأدلة تؤكد ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في سوريا وأن معظم الانتهاكات ارتكبت على أيدي القوات السورية والأجهزة الأمنية كجزء من العمليات العسكرية أو عمليات البحث في الأماكن التي يمكن أن يختبئ فيها مؤيدو الثورة.
كما أشارت اللجنة إلى أنها تلقت عدة تقارير تفيد بارتكاب الجماعات المسلحة المناوئة للحكومة بانتهاكات لحقوق الإنسان.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login