مراكز مكافحة الأمراض: مرض قلبي نادر بعد تلقي لقاحي فايزر ومودرنا

صرحت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية في أمريكا(CDC) إن هناك “ارتباطًا محتملًا” بين حالة التهابية نادرة في القلب لدى المراهقين والشباب غالبًا بعد تلقيهم لقاح كورونا الثاني مستشهدين بأحدث البيانات المتاحة.

وكان هناك أكثر من 1200 حالة من حالات التهاب القلب النادرة لدى الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا من شركة فايزر أو موديرنا والتي تبين أنها أكثر من المتوقع وتدور حول التهاب عضلة القلب أو التهاب التامور لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عاما ممن تلقوا اللقاحات التي تعمل بتقنية “الرنا المرسال”. وذلك وفقًا لعرض تقديمي تم نشره قبل اجتماع استشاري في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وقالت الوكالة الطبية الأمريكية إنه تم تسجيل 267 حالة من حالات التهاب عضلة القلب أو التهاب التامور بعد تلقي جرعة واحدة من لقاحات “الرنال المرسال” و827 حالة بعد تلقي جرعتين حتى 11 يونيو/ حزيران وهناك 132 حالة إضافية لا يعرف عدد الجرعات المعطاة لهم وذلك حسبما ذكرت شبكة “سي إن بي سي”.

وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن ما يقرب من 300 مليون من الجرعات أعطت للمواطنين حتى التاريخ المشار إليه. وهذا يعكس ندرة شديدة لمثل هذه الأعراض المصاحبة للقاح.

وتابعت أن الرجال دون سن الثلاثين يشكلون الجزء الأكبر من الحالات ويبدو أن معظم الإصابات خفيفة فمن بين 295 شخصا أصيبوا بهذه الحالة، تعافى 79% منهم تماما. وتم نقل تسعة أشخاص إلى المستشفى مع وضع اثنين في العناية المركزة اعتبارا من 11 يونيو.

وقالت مجموعة سلامة اللقاحات التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن البيانات المتاحة تشير إلى وجود ارتباط محتمل بين التهاب عضلة القلب وتطعيم “فايزر ومودرنا” لدى المراهقين والشباب.
وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login