مزاعم ترامب بددت ملايين الدولارات من دافعي الضرئب الامريكية

أدت مزاعم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بشأن تزوير الانتخابات الامريكية في شهر نوفمبر الماضي إلى تبديد ملايين الدولارات وتقويض الثقة بالنظام الانتخابي وإثارة أعمال شغب دموية و دفع فاتورة كبيرة من الضرائب وذلك بحسب صحيفة واشنطن بوست.
وبحسب الصحيفة فقد بلغ مجموع ما تم دفعه من ضرائب حتى الآن 519 مليون دولار.
وذلك وفقا لمراجعة قامت بها واشنطن بوست لسجلات الإنفاق المحلي والفيدرالي وعلى مستوى الولايات. بالإضافة إلى مقابلات مع مسئولين حكوميين فإن النفقات ازدادت بشكل يومي حيث اضطرت الوكالات الحكومية على جميع المستويات إلى تخصيص أموال الضرائب للرد على الإجراءات التي اتخذها ترامب وأنصاره. 
وتشمل هذه النفقات الرسوم القانونية مقابل عشرات الدعاوى القضائية التي رفعها ترامب ولم تفض لنتيجة وكذلك تعزيز الأمن ردا على تهديدات بقتل موظفي الاقتراع إلى جانب الإصلاحات المكلفة اللازمة حيث اقتحام مبنى الكونجرس في السادس من يناير. 
وأدى هذا الهجوم لحشد آلاف من قوات الحرس الوطني في شوارع واشنطن وسط مخاوف من تزايد أعمال العنف المتطرفة.
ورغم أن أكثر من 480 مليون دولار من إجمالي الضرائب المدفوعة ذهبت لنفقات الجيش لنشر قواته حتى منتصف مارس المقبل فإن الأثر المالي لرفض ترامب الاعتراف بنتيجة الانتخابات ربما يكون أعلى بكثير مما تم توثيقه حتى الآن بحسب قول واشنطن بوست التي أضافت التكاليف الحقيقية قد لا تكون معروف.
ونقلت الصحيفة عن مسئولين قولهم إنهم ما زالوا يحاولون تسجيل تكلفة الانتشار المكثف والسريع للأمن للتعامل مع التهديد المتزايد لأنصار ترامب. 
وكالات 

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login