ميتا سوف تسمح مؤقتاً بمنشورات تدعو للعنف ضد المدنيين الروس والجيش الروسي

أظهرت رسائل بريد إلكتروني داخلية أن شركة ميتا سوف تسمح لمستخدمي فيسبوك وانستجرام في بعض الدول بالدعوة إلى العنف ضد الروس والجنود الروس حيث الهجوم الروسي على أوكرانيا وهذا تغيير مؤقت لسياستها لمكافحة خطاب الكراهية.

ووفقا لهذه الرسائل فسوف تسمح شركة وسائل التواصل الاجتماعي مؤقتاً أيضا ببعض منشورات الكراهية للرئيس الروسي بوتين أو نظيره في بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو .
وقال متحدث باسم ميتا في بيان: نتيجة للغزو الروسي لأوكرانيا سمحنا مؤقتا ببعض أشكال التعبير السياسي التي تشكل عادة انتهاكا لقواعدنا مثل الخطاب العنيف على غرار الموت للغزاة الروس. وما زلنا لا نسمح بدعوات جادة إلى العنف ضد المدنيين الروس.

وقالت إحدى الرسائل إن خطابات الكراهية ضد الزعماء سيُسمح بها ما لم تشمل أهدافا أخرى أو تتضمن مؤشرين على الجدية مثل الموقع أو الوسيلة في تغيير حديث لقواعد الشركة الخاصة بمكافح العنف والتحريض.

وتنطبق التغييرات المؤقتة في السياسة بشأن الدعوات إلى العنف ضد الجنود الروس على أرمينيا وأذربيجان وإستونيا وجورجيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وأوكرانيا وذلك وفقا لإحدى رسائل البريد الإلكتروني.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login