كشفت إدارة أوباما عن استراتيجيتها الثانية والأخيرة للأمن الوطني، مؤكدة على أهمية “العمل الجماعي” للدفاع عن المصالح الرئيسية الأمريكية.

وفى وثيقة جديدة تحدد أولويات الرئيس باراك أوباما للأمن الوطني خلال فترته الأخيرة فى الرئاسة، قال أوباما فى حين انه من المهم بالنسبة للولايات المتحدة التحرك بشكل أحادي ضد التهديدات التى تواجه المصالح الوطنية الأمريكية، “الا اننا أقوى عندما نعمل على تعبئة العمل الجماعي”، مشيرا إلى الضربات الجوية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية والعقوبات المشتركة على روسيا بالتنسيق مع الحلفاء الأوروبيين.

كما قال أوباما انه لا يتيعن على امريكا التجاوز فى التعامل مع الشئون الدولية.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
ga("require", "GTM-XXXXXXX");