واشنطن:الإدارة الأمريكية تكشف استراتيجية الأمن القومي لاوباما

يكشف البيت الأبيض الأمريكي عن استراتيجية الأمن القومي للرئيس باراك أوباما، ويعطي الخطوط العريضة لأولوياته في السياسة الخارجية لما بقي له من وقت على رأس السلطة.

وسيعقب الكشف عن هذه الوثيقة خطاب تلقيه مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس سيتابعه عن كثب خبراء السياسة الخارجية والكونجرس.

والوثيقة الجديدة هي تحديث لواحدة صدرت، عام 2010، حين كان قد مر على أوباما في مقعد الرئاسة 15 شهرا فقط. ومنذ ذلك الحين، تعرض لانتقادات في الداخل والخارج بسبب نهجه الحذر بشكل زائد في السياسة الخارجية.

واقترح أوباما، في وقت سابق من الأسبوع، زيادة ميزانية وزارة الدفاع (البنتاغون) إلى 534 مليار دولار، بالاضافة إلى 51 مليارا لتمويل العمليات الحربية في الخارج.

وعكست الوثيقة السابقة التي صدرت قبل 4 سنوات، الحاجة إلى هزيمة “القاعدة”، وسحب القوات الأمريكية من العراق، ومواصلة السعي للسلام في الشرق الأوسط، والسعي “لعلاقة مستقرة حقيقية متعددة الأبعاد” مع روسيا.

كما ركزت استراتيجية العام 2010 على الحاجة إلى تعزيز الأوضاع الاقتصادية للولايات المتحدة في أعقاب الأزمة المالية.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login