واشنطن: الشركات الخاصة ستساهم في الامن القومي

شددت وزيرة الأمن الوطني جانيت نابوليتانو، في تصريحات أدلت بها مؤخرا أمام المجلس الأطلسي حول الهجرة التابع لمعهد سياسة الهجرة، على التزام وزارة الأمن الوطني بمكافحة التهديدات العابرة للحدود وفي نفس وقت تسهيل التجارة والسفر المشروعين.
وجاء في تصريحات نابوليتانو: “مع استمرار تفاقم التهديدات في عالم مترابط على نحو متزايد، أصبح التحدي المتمثل في إدارة التدفقات الشرعية وغير الشرعية للناس أشد تعقيداً. وتتطلب معالجة هذه التحديات بذل جهد جماعي ومستدام، فضلاً عن إنشاء شراكات قوية مع شركائنا على النطاق الدولي والفدرالي، ومع حكومات الولايات والشركاء المحليين.” 
ناقشت نابوليتانو تعاون الوزارة مع الشركاء الدوليين لأجل توسيع نطاق تبادل المعلومات، وزيادة التعاون، وتحسين القدرة على تحديد التهديدات والتعامل معها. وسلطت نابوليتانو الأضواء على اتفاقية سجلات أسماء المسافرين (PNR) الموقعة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. تعتبر هذه الاتفاقية أداة لا غنى عنها في جهود مكافحة الإرهاب، وقد ساعدت تقريباً في كل عمليات التحقيق البارزة جداً التي قامت بها الولايات المتحدة حول الإرهاب في السنوات الأخيرة، ومن بينها التحقيق في قضية نجيب الله زازي، ومفجر قطار الأنفاق في نيويورك، والتحقيق في قضية فيصل شاه زاده المفجر المفترض في ساحة تايمز سكوير، وديفيد هيدلي المتورط في الاعتداء الإرهابي في مومباي عام 2008، والذي كان يخطط لتنفيذ اعتداءات أخرى في أوروبا.
علاوة على ذلك، وقعت وزارة الأمن الوطني، سوية مع وزارتي العدل والخارجية، اتفاقيات لمنع ومكافحة الجرائم الخطرة مع 26 بلداً مشمولين ببرنامج الإعفاء من تأشيرات الدخول وبلدين مرشحين للشمل في هذا البرنامج من أجل تبادل المعلومات حول الإرهابيين والمجرمين.
وناقشت نابوليتانو أيضاً البرنامج الاستشاري لوكالة الجمارك وحماية الحدود الأميركية، الذي يعين مسؤولين تابعين له في مطارات أجنبية من أجل تعزيز الأمن من خلال منع المسافرين الخطرين من الصعود إلى طائرات تجارية متوجهة إلى الولايات المتحدة، ولمكافحة انتشار وثائق السفر المزورة. كما تستعمل وكالة الجمارك وحماية الحدود الأميركية أسلوب التخليص المسبق الذي يسمح بالفحص المسبق للمسافرين والأمتعة قبل وصولهم إلى الولايات المتحدة، وكذلك الأمر بالنسبة لبرنامج الدخول العالمي للمسافر الموثوق الذي يتيح تسريع التخليص المسبق للمسافرين الذين تمت الموافقة على دخولهم في السابق والذين لا يشكلون خطراً كبيراً، لدى وصولهم إلى الولايات المتحدة .
يضم مجلس الأطلسي حول الهجرة أعضاء من صناع السياسة، والأكاديميين، ورجال الأعمال، ووسائل الإعلام في أوروبا وأميركا الشمالية ممن لديهم خبرة في المسائل المتعلقة بالهجرة.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login