واشنطن بوست: وثائق سرية تثبت ان مسئولين أمريكيين قاموا بتضليل الرأي العام بشأن الحرب في أفغانستان

ذكرت صحيفة ((واشنطن بوست)) نقلا عن وثائق سرية حصلت عليها حصريا، أن مسؤولين أمريكيين كبار ضللوا الرأي العام الأمريكي بشأن الحرب في أفغانستان من خلال قيامهم برسم صورة وردية بشكل مستمر.
وقالت الصحيفة إن الوثائق، التي تتضمن أكثر من 400 مقابلة مع مسؤولين أمريكيين ومطلعين من إدارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسلفيه، كشفت كيف أخفى مسؤولون كبار أدلة على أن الحرب التي استمرت 18 عاما لا يمكن النصر فيها وأصدروا تصريحات وردية يعلمون أنها كاذبة.
ونقل عن مسؤول أمريكي كبير قوله “لم يكن لدينا فهم أساسي لأفغانستان — لم نكن معرف ما الذي نفعله”.
وأقر المسؤولون الأمريكيون بأن إستراتيجياتهم في الحرب كانت معيبة بشكل مميت وأن واشنطن أهدرت مبالغ هائلة من المال في محاولة لإعادة تشكيل أفغانستان لتصبح دولة حديثة.
نشرت ((واشنطن بوست)) هذه الوثائق بعد يومين من استئناف المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة. وكان ترامب قد ألغى اجتماعات سرية مع قادة طالبان والرئيس الأفغاني محمد أشرف غني في أوائل سبتمبر عقب وقوع حادث انفجار سيارة مفخخة في كابول أسفر عن مقتل جندي أمريكي و11 آخرين.
جدير بالذكر أن حوالي 2300 جندي أمريكي قتلوا فيما أصيب أكثر من 20 ألف في أفغانستان منذ عام 2001
وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login