واشنطن تتعهد بدعم المالكي بعد سقوط الموصل

صرحت المتحدثة الرسمية للخارجية الامريكية بشعور الولايات المتحدة بقلق عميق إزاء الأحداث التي حدثت في الموصل خلال الساعات الـ 48 الماضيةوالتي سيطرت خلالها عناصر تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) على أجزاء مهمة من المدينة. ولا يزال الوضع الراهن بالغ الخطورة. يتابع كبار المسؤولين الأميركيين في كل من واشنطن وبغداد الأحداث الحاصلة عن كثب بالتنسيق مع الحكومة العراقية، والقادة العراقيين من مختلف شرائح الطيف السياسي في العراق بما في ذلك حكومة إقليم كردستان، وتدعم القيام برد قوي وحازم ومنسق لدحر هذا العدوان. كما نشيد بالجهود التي تبذلها حكومة إقليم كردستان للاستجابة للأزمة الإنسانية المستمرة. وسوف تقدم الولايات المتحدة كل المساعدات المناسبة للحكومة العراقية بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي للمساعدة في ضمان نجاح هذه الجهود. تواصل داعش اكتساب القوة مستفيدة من الوضع الراهن في سوريا، التي تنقل منها المجندين والذخائر المتطورة والموارد للقتال في العراق. إن من الواضح أن التهديد الذي تشكله داعش لا ينحصر على تهديد استقرار العراق فحسب، إنما هي تشكل خطرًا وتهديدًا للمنطقة بأسرها. إن هذا التهديد المتزايد يتطلب من العراقيين من جميع الطوائف العمل سوية لمواجهة هذا العدو المشترك، وعزل هذه الجماعات المسلحة عن السواد الأعظم من السكان. تقف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب العراقي وأبناء نينوى والأنبار الذين يواجهون الآن هذا التهديد الملح. وسوف نواصل العمل بشكل وثيق مع القيادات السياسية والأمنية العراقية على اتباع نهج شامل يحد من قدرة داعش على العمل داخل حدود العراق. إن من شأن المساعدة التي نقدمها أن تمكن العراق من القيام بالتصدي لداعش ومواجهته في الخطوط الأمامية، حيث قتل وأصيب المئات من أفراد قوات الأمن العراقية هذا العام في هذه المعركة.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login