وفاة 42 شخصا بفيروس كورونا في دار للمسنين بولاية فرجينيا الأمريكية

توفي 42 نزيلا بدار لرعاية المسنين في ولاية فرجينيا قرب مدينة ريتشموند بسبب مرض كوفيد-19 في واحدة من أسوأ حالات الوفاة الجماعية جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة وتوقع المسؤولون وفاة المزيد.

وقال المدير الطبي جيمس رايت إن الفحوصات أثبتت إصابة ما لا يقل عن 127 من بين نزلاء الدار البالغ عددهم 163 بفيروس كورونا في الأسابيع القليلة الماضية. وتفيد التقرير أن آخر اثنين من المتوفين لفظا أنفاسهما الأخيرة في الأيام الثلاثة الماضية.

وأضاف رايت (56 عاما) “كان الأمر صعبا.. فوجئنا بمدى سرعة ذلك”.

وقال في مؤتمر صحفي “إنها معركة نشعر أحيانا أننا نخسرها. إنها معركة يتحتم علينا خوضها بالنهار والليل .. سبعة أيام في الأسبوع”.

وحتى الآن توفي أكثر من 23 ألف شخص بمرض كوفيد-19 في الولايات المتحدة وتأكدت إصابة أكثر من 577 ألف أمريكي بالفيروس المستجد حتى بعد ظهر الاثنين.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login