‎استمرار الاحتجاجات رغم إصلاحات الحكومة اللبنانية ‎

‎أقرت حكومة لبنان سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية منها خفضًا برواتب المسؤولين وإلغاء تدابير التقشف، بعد عطلة أسبوع مليئة بالاحتجاجات والمشاحنات الشعبية على مستوى البلاد بسبب تدهور الاقتصاد اللبناني كما تمت الموافقة على ميزانية عام 2020، وهي خطوة قد تطلق مليارات الدولارات كتبرعات دولية مرهونة، ومن المقرر أيضاً فرض ضرائب كبيرة على بنوك البلاد، وبالرغم من كل هذه الإصلاحات الاقتصادية لم تنجح في تهدئة الاحتجاجات التي ما زالت مستمرة ودخلت يومها السادس.

أمريكا ان أرابيك + وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login