تقرير أممي يحث الدول المانحة الوفاء بالتعهدات المالية تجاه غزة

قال جيفري فيلتمان وكيل الأمين العام للشؤون السياسية إن الظروف في قطاع غزة تثير القلق بشكل متزايد بعد ستة أشهر من انتهاء الصراع الذي نشب في الصيف الماضي.

وفي الجلسة الدورية بمجلس الأمن الدولي عن الوضع في الشرق الأوسط، قال فيلتمان:
“إن المزيج بين الفشل في تصحيح القضايا الدائمة المتعلقة بالحكم والأمن، وبطء وتيرة إعادة الإعمار خلق بيئة تزداد سوءا. وفيما يقع الالتزام الأولي على الأطراف، فإن العنصر الرئيسي لعكس هذه الاتجاهات السلبية يتمثل في الوفاء بالتعهدات المالية التي أعلنها المانحون في مؤتمر القاهرة. إن الفشل في تقديم الدعم الضروري يضع ضغطا يكاد لا يُحتمل على البيئة الصعبة للغاية.”
وشدد فيلتمان على ضرورة إعطاء الأولوية مرة أخرى لوضع إطار عمل يمكن أن يؤدي إلى تحقيق السلام الشامل.
وأعرب عن الأمل في أن يتمكن المجتمع الدولي، من خلال اللجنة الرباعية التي أعيد تفعيلها، من مساعدة الأطراف في تجنب التوجه إلى المنزلق المنحدر، ودعم العودة إلى المفاوضات.
واختتم جيفري فيلتمان إفادته لمجلس الأمن الدولي بالقول إن الجهود الدولية لا يمكن أن تنجح وحدها، وقال إن السلام الحقيقي والدائم لا يمكن أن يتحقق بدون التزام من الأطراف بالتغلب على انعدام الثقة، والإقدام على التسويات الصعبة الضرورية لحل الصراع.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login