هاغل ينفي ” التكهنات” حول ما يحاول “الأذكياء” معرفته

hagel-gulf-defense

قال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل إن استقالته الأسبوع الماضي لم تكن بسبب “خلافات كبيرة” مع الرئيس باراك أوباما، نافيا ما تردد بأنه أقيل أو استقال لسوء إدارة من جانب البيت الأبيض.

وقال هاغل، يوم أمس الخميس، في أول تصريحات علنية بشأن استقالته في 24 نوفمبر/تشرين الثاني، إنه قرر ترك منصبه بعد أن استخلص من عدة محادثات مع الرئيس بأن الوقت قد حان الآن لإجراء تغيير في قيادة وزارة الدفاع.

وأضاف هاغل “كان القرار مشتركا واستند إلى المناقشات التي أجريناها”، موضحا أن المحادثات لم يشارك فيها أي من المساعدين.

وتابع أنه كانت هناك دائما خلافات حول قضايا صغيرة مثل الأسلوب والسرعة والنهج، لكنه قال إنه يعتبر أوباما صديقا “ولم تكن هناك خلافات كبيرة في أي من المجالات الرئيسية”.

ويتولى هاغل وهو جمهوري منصب وزير الدفاع منذ فبراير/ شباط 2013. وقدم استقالته بعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس والتي تفوق فيها الجمهوريون على الحزب الديمقراطي المنتمي إليه أوباما وباتوا يسيطرون على مجلسي الكونغرس.

ونسب إلى مصادر لم يتم الكشف عن هويتها قولها، بحسب “رويترز”، إن هاغل أقيل بعد أن عبر في أحاديث غير رسمية عن شعوره بالإحباط من الاستراتيجية التي تنتهجها إدارة أوباما في سوريا والعراق وتهميشه.

وقال هاغل “شخصان فقط يعرفان ما قيل. الرئيس وأنا.” ونفى “كل التكهنات وكل ما يحاول “الأذكياء” معرفته.

PENTAGON PHOTO

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login